الذخيرة في الطب

الطب البديل والطب النبوي والطب الروجاني والحجامةوالتنويم الإيحائي المغناطيسي والباراسايكولوجي الأستشفائيه والابراج والفلك والاحجار الكريمه واسم المنتدى هو الذخيرة في الطب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أهمّ العلوم الغريبة

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أهمّ العلوم الغريبة في الأربعاء أكتوبر 22, 2008 10:53 am


أهمّ العلوم الغريبة



وإليكم جملة من العلوم الغريبة حسب الحروف الهجائية ، فمنها :
1 ـ علم الإخفاء :



يعرف منه كيفية إخفاء الشخص نفسه عن الحاضرين بحيث يراهم ولا يرونه ، وله دعوات وعزائم.

ويقال : ذلك لا يمكن إلاّ بالولاية بطريق خرق العادة ، لا بمباشرة أسباب يترتّب عليها ذلك عادة.
2 ـ علم الأدعية والأوراد :



يبحث فيه عن الأدعية المأثورة والأوراد المشهورة ، بتصحيحهما وضبطهما وتصحيح روايتهما ، وبيان خواصّهما ، وعدد تكرارهما ، وأوقات قراءتهما وشرائطهما.

وقيل في فضل الأذكار : بع الدار واشترِ الأذكار.

والغرض من هذا العلم معرفة تلك الأدعية والأوراد على الوجه المذكور لينال باستعمالهما الفوائد الدينية والدنيويّة.

ولا يخفى أنّ الإسلام قد اهتمّ بالدعاء غاية الاهتمام ، حتّى صار بمنزلة القرآن الصاعد ، وأنّ الله سبحانه لا يعبأ بالعبد لولا دعاءه ، وأ نّه سلاح وصلاح وفلاح ، وأ نّه يردّ القضاء المبرم.

فإنّ الكون الوسيع يسوده قانون العلّية ، فإنّ قانون لكلّ علّة معلول ولكلّ معلول علّة حاكمٌ على هذا الكون ، ولا بدّ من السنخيّة بينهما ، فإنّها علّة الانضمام بين العلّة والمعلول ، وقد جعل الله سبحانه الدعاء والأذكار والأوراد من العلل الحاكمة على كثير من المعلولات ، حتّى أنّ الدعاء يدفع ويردّ القضاء الذي اُبرم في لوح المحو والإثبات برماً ، كما يبرم الحبل ، وإذا قضى الله شيئاً فإنّه لا يتغيّر إلاّ بإذنه ، فإذا قضى بموت زيد باعتبار أجله المعلّق في يوم خاصّ فإنّه لا يتغيّر إلاّ بإذنه ، وقد جعل من قضائه الحاكم على ذلك القضاء الأوّل ، أ نّه إذا دعا أو تصدّق أو توسّل أو وصل رحمه وغير ذلك من أفعال الخير متقرّباً بذلك إلى الله سبحانه ، فإنّه يدفع أجله المعلّق حتّى يصل إلى الأجل المحتّم الذي ((فَإذَا جَاءَ أجَلُهُمْ لا يَسْتَأخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ)[1].

وللإنسان آجال معلّقة ومحطّات موتيّة طيلة حياته حتّى يصل إلى أجله المحتّم ، فإذا فعل مثل الدعاء ، فإنّه يردّ الأجل المبرم المؤجّل إلى قضاء آخر ، وإلاّ فإنّه يصاب بأجله الأوّل فيموت ، وهذا كلّه من قضاء الله في اُمّ الكتاب وفي لوح المحو والإثبات.

وما أكثر النصوص الدينيّة من الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة التي تنصّ على عظمة الدعاء ومقامه الشامخ في حياة الإنسان ، وبالدعاء تنال الحاجات وتكفى المهمّات.

والدعاء مستجاب لو كان بآدابه وشرائطه ، وكان الداعي عاملا ومخلصاً لله سبحانه.

والأدعية والأوراد كثيرة جدّاً ، أذكر لكم بعض النماذج مع آثارها الدنيوية والاُخروية :

1 ـ من كتب آية الكرسي بزمزم وزعفران على كفّه الأيمن ، ثمّ لطعه بلسانه ، يفعل ذلك سبع مرّات ، فإنّه يزيد في قوّة الحافظة.

2 ـ ولزيادة الرزق : من قرأ لمدّة أربعين يوم في كلّ يوم سبعة وعشرين مرّة بعد صلاة الصبح مباشرة ـ وقيل : بعد كلّ صلاة ـ هذه الآية الشريفة : ((إنَّ اللهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو القُوَّةِ المَـتِينُ)[2].

3 ـ لزيادة الرزق أيضاً : يقرأ ((وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَـيْثُ لا يَحْتَسِبُ)[3] أربعين يوماً في كلّ يوم مائة وخمسين مرّة ، وإذا بلغ الأربعين يوم قرأها مائة وسبعين مرّة.

4 ـ لقضاء الدين : بعد كلّ صلاة يومية ـ وقيل : بعد صلاة الصبح ـ 110 مرّة يقول : (اللهمّ اغنني بحلالك عن حرامك ، وبفضلك عمّن سواك).

5 ـ وأيضاً لدفع الدين ، تقول بعد صلاة الصبح : (توكّلت على الحيّ الذي لا يموت ، والحمد لله الذي لم يتّخذ صاحبةً ولا ولداً ولم يكن له شريكٌ في الملك ولم يكن له وليٌّ من الذلّ وكبّره تكبيراً ، اللهمّ إنّي أعوذ بك من البؤس والفقر ومن غلبة الدين والسقم ، وأسألك أن تعينني على أداء حقّك إليك وإلى الناس).

وفي آخر : (ومن غلبة الدين والسقم ، فصلّ على محمّد وآله ، وأعنّي على أداء حقّك إليك وإلى الناس).

6 ـ وأيضاً لأداء الديون وكفاية المهمّات ، تقول في كلّ يوم سبعين مرّة : (اللهمّ صلّ على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها بعدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك).

7 ـ ولكفاية المهمّات (129) مرّة : (يا لطيف).

8 ـ ولعزل الحاكم إذا اجتمع عشرة أنفار وقرأ كلّ نفر عشر مرّات آية الكرسي فإنّه نافع مع التكرار.

9 ـ ولزيادة نور البصر ينفع قراءة 21 مرّة سورة القدر كلّ يوم.

10 ـ وللسير المعنوي في عالم الرؤيا ينفع قراءة آية النور (66) مرّة.

11 ـ وفي آية ((حَسْبِي اللهُ لا إلَهَ إلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ)[4] سبع خواصّ : العزّة والرفعة والسعة والحشمة والمحبّة والقوّة والقدرة ، وعددها الكبير (66) ، والوسيط (48) ، والصغير (Cool.

12 ـ ولقضاء الحوائج من المجرّبات ختم (يا علي) لمدّة عشر ليالي كلّ ليلة في وقت خاصّ يصلّي ركعتين ثمّ مستقبل القبلة من دون أن يتكلّم مع آخر يصلّي على النبيّ وآله (110) مرّات ، ثمّ من دون فصل يقول : (يا علي) (1570) مرّة ، ثمّ يطلب حاجته ، ثمّ يصلّي على النبيّ وآله ثلاث مرّات ، فإنّه تقضى حاجته.

13 ـ ذكر (يا حيّ) بعد كلّ صلاة في سجدة يقوله (18) مرّة ، يوجب طول العمر والأمان من موت الفجأة ، ويوسع في المعاش.

14 ـ لبيع المتاع الكاسد يكتب عليه (بركة لنا) ، وكذلك يكتب ويقرأ ((قُلْ إنَّ الفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ)[5] ، إلى آخر الآية الشريفة.

15 ـ وينفع لقضاء الحاجات والفتوحات قراءة آية الكرسي (290) مرّة ، وكذلك بعدد اسم القارئ بحروف الأبجد.

16 ـ ومن قرأها دبر كلّ صلاة أمن من الفقر والفاقة ووسع عليه رزقه وأعطاه الله من فضله مالا كثيراً وحفظه من الخطرات النفسانية والوساوس الشيطانية ، ولم يحتج إلى لئام الخلق.

17 ـ ولكفاية المهمّات يقرأ في مجلس واحد مع الطهارة ونحو القبلة : ربّ ((أ نِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ)[6] (2161) مرّة.

18 ـ وما من عبد يقرأ آخر سورة الكهف حين ينام إلاّ واستيقظ في الساعة التي يريد.

19 ـ ويقضى حاجة من قال في سجدة (يا ذا الجلال والإكرام) 21 مرّة.

20 ـ وذكر (يا حيّ ويا قيّوم) بعد صلاة الصبح (100) مرّة نافع في دفع الفقر.


_________________
الذخيرة في الطب الدكتور الشيخ مظفر الصالحي خبير في الطب البديل والطب الروحاني والحجامة استاذ في هندسة البرامج العقلية والتنويم الإيحائي المغناطيسي والباراسايكولوجي الأستشفائيه 07701237881 07703787367
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mothafaralsalehe.3arabiyate.net

2 رد: أهمّ العلوم الغريبة في الأربعاء أكتوبر 22, 2008 11:04 am

21 ـ الذكر اليونسي (730) مرّة مع الطهارة ونحو القبلة ينفع لأداء الدين ودفع الأعداء وإزالة الهمّ والغمّ وسلامة المريض

22 ـ تكرار هذا الدعاء ينفع لزيادة الحافظة

اللهمّ ارزقني فهم النبيّين وحفظ المرسلين وإلهام الملائكة المقرّبين ، آمين يا ربّ العالمين

23 ـ وينفع لرفع النسيان (سبحان الذي لا يجهل) (917) مرّة

24 ـ إذا أردت أن تقدم على جبّار أو سلطان أو حاكم وتأمن شرّه ، فإنّه إذا وقع بصرك عليه كبّر ثلاثاً وقل : ((لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ)[7

25 ـ من كتب سورة (يس) بماء الورد والزعفران سبع مرّات وشربها سبع مرّات متواليات كلّ يوم مرّة ، حفظ كلّ ما سمعه وغلب على كلّ من ناظره ، وعظم في أعين الناس
26 ـ لسهولة وضع الحمل يكتب على ورقة تحملها المرأة هذا الدعاء

(اللهمّ فارج الهمّ وكاشف الغمّ ورحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما ارحم ـ فلانة بنت فلان ، يذكر اسمها ـ يغنيها بها عن رحمة جميع خلقك وتفرّج بها كربتها وتكشف بها غمّها وتيسّر ولادتها وقضى بينهم بالحقّ وهم لا يظلمون والحمد لله ربّ العالمين

27 ـ لكثرة بكاء الطفل يكتب هذا الدعاء ويوضع تحت وسادته
(بسم الله الرحمن الرحيم ، والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليه الموت ويرسل الاُخرى إلى أجل مسمّى ح ح ح ح ح ح ح ح ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعاً

28 ـ من ضاع له شيء يقرأ هذا الدعاء سبع مرّات يجده إن شاء الله تعالى : (وكفى بالله وليّاً وكفى بالله عظيماً وكفى بالله شهيداً وكفى بالله بصيراً وكفى بالله حسيباً وكفى بالله

ثمّ يدير اصبعه ويقول سبع مرّات : (يا هادي الضلالة اردد عليّ ضالّتي فإنّها من فضلك وعطائك برحمتك يا أرحم الراحمين

29 ـ لإبطال السحر تقرأ هذه الآية الشريفة على إناء نظيف سبعين مرّة ثمّ يرشّ ماءه أمام الدار أو الحانوت : ((يَا مَعْشَرَ الجِنِّ وَالإنسِ إنِ اسْتَطَعْتُمْ أنْ تَنفُذُوا مِنْ أقْطَارِ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ فَانفُذُوا لا تَنفُذُونَ إلاَّ بِسُلْطَان)[8].
30 ـ نافع لزيادة الرزق بعد ركعتين في يوم الأربعاء يقرأ (سورة الكوثر) أربعين مرّة

31 ـ كلّ من قرأ هذا الدعاء بعد البسملة ثلاث مرّات على رأس المريض فإنّه يبرأ ويرى أثر الصحّة عليه ، والدعاء هو : (الله قديم أزلي يزيل العلل وهو قديم بالأزلية لم يزل ولا يزال وهو على كلّ شيء قدير
32 ـ لصفاء الباطن ونورانيّته : يشرع من يوم السبت حتّى الجمعة في ساعة معيّنة كلّ يوم ألف مرّة يقول في يوم السبت (يا حيّ يا قيّوم) ، وفي الأحد (إيّاك نعبد وإيّاك نستعين) ، وفي الاثنين (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلاّ الله والله أكبر) ، وفي الثلاثاء (يا الله يا رحمن) ، وفي الأربعاء (حسبي الله ونعم الوكيل) ، وفي الخميس (يا غفور يا رحيم) ، وفي الجمعة (يا ذا الجلال والإكرام

33 ـ لكلّ حاجة لا سيّما تعجيل ظهور صاحب الزمان (عليه السلام) يقرأ في مجلس واحد (البسملة) (786) مرّة ، ثمّ بنفس العدد يصلّي على محمّد وآل محمّد[9
[1] الأعراف : 34.
[2] الذاريات : 58.
[3] الطلاق : 2 ـ 3.
[4] التوبة : 129.
[5] آل عمران : 73 ـ 74.
[6] القمر : 10.
[7] الشورى : 11.
[8] الرحمن : 33.
[9] نقلت هذه الختومات والأذكار من كتابي (زبدة الأسرار) ، وفيه الكثير من هذه الاُمور ، والله المستعان.


_________________
الذخيرة في الطب الدكتور الشيخ مظفر الصالحي خبير في الطب البديل والطب الروحاني والحجامة استاذ في هندسة البرامج العقلية والتنويم الإيحائي المغناطيسي والباراسايكولوجي الأستشفائيه 07701237881 07703787367
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mothafaralsalehe.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى