الذخيرة في الطب

الطب البديل والطب النبوي والطب الروجاني والحجامةوالتنويم الإيحائي المغناطيسي والباراسايكولوجي الأستشفائيه والابراج والفلك والاحجار الكريمه واسم المنتدى هو الذخيرة في الطب


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

كيف يتم العلاج والشفاء من خلال التنويم والايحاء

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

ليس غريبا ان يحقق التنويم معجزات وانتصارات في شفاء المرضى المصابون بالمرض النفسي او العضوي . فالتنويم له مفهوم واضح في تحقيق الشفاء .
وصلني عدة استفسارات من المشككين ومن المادين من مختلف الفئات الذين يشككون في هذه القدرات التي يمكن للتنويم ان يحققها على مستوى الشفاء ومنهم من كبار الاطباء والمعالجين اصحاب تخصصات طبية معروفة .
بعض الناس لا يؤمنون بقدرات الروح والنفس وكأنهم يلغون وجودها وتأثيرها على الجسد .
خاطب سبحانه وتعالى الانسان في القران الكريم النفس في عشرات من الايات الكريمة .
( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها ( يا ايتها النفس المطمئنة ) ( الله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان في ذلك لايات لقوم يتفكرون ) صدق الله العظيم ومن الايات العظيمة كثر في خطاب النفس .
فالنفس تمرض والجسم المادي يمرض وكل منهما يؤثر على الاخر بشكل ما .
فالدماغ البشري هو محور الشفاء والمرض وفيه تتم الاشياء .
فعندما نتخيل موت عزيز نبكي وعندما نسمع نكتة ما نضحك وعندما نشاهد مشهد حزين نحزن
وعندما نتوتر نكتئب وهكذا . فمصدر الالم والسعادة منتج في الدماغ وتذكر ان الامثلة السابقة هي عبارة عن اشياء اصابت النفس ولم تصب المادة العضوية في الجسم ومع هذا فأنها فعلت تغيرات في الانسان من حزن وسعادة واكتئاب الى .....الخ .
قام البحاثة في عمل تجربة اذ وضعوا اشخاص امام مشهد جميل وسجلوا من خلال الاجهزة التغيرات التي حصلت في الدماغ فوجدو ا ان الدماغ قد افرز مفرزات السعادة التي تغير مزاج الانسان . وبعدها قاموا بوضع الاشخاص نفسهم في مكان اخر مثل مكتب بعيد عن المشهد الطبيعي وطلبوا منهم تخيل ذاك المشهد الطبيعي فقام الدماغ بفرز نفس المفرزات السابقة التي تعمل البهجة والسعادة .
فكل تقلب في المزاج او التوتر او القلق فمصدره مفرزات مولدات دماغية تنشر من خلال الدماغ كرسائل تحقق فعل ما في الجسد من الفرح او الضرر .
ومن المعروف ان الغضب او التوتر يؤثر على الجسد ويولد عشرات الامراض العضوية اي المادية الجسدية .
اذا من خلال الشرح السابق ان الجسم المادي يتضرر بواسطة المولدات الدماغية .
وان هذه المولدات يمكن ان نحفزها من خلال التخيل كما مر سابقا في التجربة .
والتنويم هو وسيلة لوضع المستفيد من خلال التنويم تحت عملية تركيز عالية يمرر من خلالها
ايحاءات مناسبة لتفعل تغيرات ومولدات ايجابية ومن خلال هذه التغيرات يتم العلاج والشفاء دون الاستعانة بمواد دوائية .
اذا مصدر التوتر والغضب والخوف والاكنئاب مولد دماغي يحدث امراضا .
وكذلك مصدر السعادة والفرح والابتهاج الخ الدماغ الذي يغير اتجاه المرض نحو الشفاء .
هذه رسالة صغيرة مني لكم لبعض ما يفعله التنويم لتحويل الامراض الى شفاء .
نفعنا الله وياكم الى ما يحبه ويرضاه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mothafaralsalehe.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى